الاثنين، 20 أبريل، 2009

ماذا نريد ... – وجهة نظر –


بعد الرجة الأخيرة التي خلفتها تصريحات الأخ سمير البركاشي منسق جمعية كيف كيف لجريدة الصباح , والطريقة الغير المهنية التي تعاملت بها الصحيفة مع تلك التصريحات وما تلاها من نقاش واسع داخل المجتمع بخصوص المثلية الجنسية في المغرب والتي تعد من أحد الطابوهات التي ما زال تناولها في العلن يثير كثير من ردود الأفعال السلبية , قلت هذا النقاش الذي انخرطت فيه عدة فعاليات مختلفة من أحزاب و إعلام و جمعيات ... حاول الكل للأسف الركوب على الموجة لتحقيق أهدافه الخاصة , فبعض الصحف انطلقت بمنشطات مثيرة هدفها خلق بروبكندا لتحقيق مزيد من المبيعات بعيدا عن العمل الصحفي النزيه باستثناء أسبوعية واحدة تناولت الموضوع بجدية وحيادية , وبعض الأحزاب وجدتها فرصة لتصعد من مزايداتها السياسوية الشعبوية قبيل الانتخابات الجماعية , وجمعيات لم نسمع بها من قبل نصبت نفسها وصية على المجتمع مدعية حمايته مما أسمته المس بأخلاقه وقيمه .

هذا التحريض والشحن خلف للأسف ردود أفعال سلبية حيث وقعت عدة اعتداءات على أشخاص مثليين في مدن مغربية مختلفة بل وصل الأمر إلى حد ارتكاب جرائم قتل , وتم تخريب الموقع الرسمي لجمعية كيف كيف وتوصل كثير من المثليين برسائل تهديد – وكنت من بين من توصل بهذه التهديدات – ولا ننسى الضجة التي أثيرت حول ما يسمى موسم سيدي علي بن حمدوش والاعتقالات التي تمت من طرف الدرك لعدة أشخاص بتهمة المثلية

كل هذا يدفعنا للوقوف لحظة للتفكير والتأمل في الأمر مليا , وأن نطرح على أنفسنا سؤالا يبدو منطقيا في مثل هذه الظروف , ماذا نريد نحن معشر المثليين المغاربة ؟
لعل ردة الفعل المتشنجة هذه والتي استغرب لها كثيرا ممن كان يظن أن المجتمع المغربي أصبح متفتحا كفاية للقبول بمثل هذه النقاشات , تدفعنا لتوضيح توجهاتنا وأفكارنا وما نريده بالضبط , فنحن شئنا أم أبينا أفراد من هذا المجتمع في كل الحالات ومهما حاولنا التمرد على بعض أفكاره ومعتقداته الخاطئة التي تمس بكرامتنا وحريتنا الشخصية فإننا بالتأكيد لا نريد الدخول في حرب سنكون أكيد نحن فيها خاسرون , لكن هذا لا يعني استسلامنا وخضوعنا للظلم والحيف بل علينا أن نقاوم بكل الطرق الحضارية والقانونية لتوضيح أفكارنا و شرح وجهة نظرنا للمجتمع حتى يقبلنا كأفراد فاعلين ومتساويين فيه مهما اختلفت ميولاتنا وتوجهاتنا ما دامت لا تمس بحرية الآخرين , لذا يجب علينا كما قلت آنفا توضيح ما نريده وما نسعى إليه لإزالة سوء الفهم الكبير والتصورات المسبقة الخاطئة عن المثلية التي ترسخت على مر العصور في ذهنية مجتمعاتنا المحافظة حتى النخاع .

نحن عندما ندافع عن مثليتنا ندافع عن وجودنا بحد ذاته وهذا أسمى ما نسعى إليه , أن يعترف المجتمع بوجودنا ويحترم خصوصياتنا واختلافنا , نحن لا ندعو إلى إنشاء دولة أو تمرد لقلب نظام الحكم , ولا نسعى لتغيير المجتمع وتحويله إلى مجتمع مثلي – فالمثلية ليست بتحول أو اكتساب – نحن لا نتبنى العنف أو نعتنق الكفاح المسلح لتحقيق غاياتنا , نحن لا نهدف المساس بالأمن العام أو الأمن الروحي أو الأخلاقي للمجتمع ... نحن مجرد فئة صغيرة من المجتمع ما بيننا هو مجرد اختلاف في الميولات ليس إلا , لا نشكل خطرا على أحد ولا نعتدي على حقوق أحد , نحن نعرف أين تبتدئ حريتنا وأين تنتهي لأننا ببساطة جزء من نسيج هذا المجتمع , نحن لم نخرج في مسيرات حاشدة رافعين الرايات – وان كان هذا حق تكفله لنا جميع الحقوق المدنية المتعارف عليها عالميا – نحن لم نطالب بأن يشرع لنا الزاج الرسمي وتبني الأطفال كما في دول أخرى , ولم نشكل لوبيات أو جماعات ضغط أو أحزاب تعمل لصالحنا فنحن أبعد ما نكون عن السياسة .

فان كانت هذه مطالبنا وتصوراتنا لما نريد فإننا بالمقابل نطلب من المجتمع أن يحترم خصوصيتنا ويتقبلنا كما نحن بعيدا عن الاضطهاد والاحتقار والنظرة الدونية , وحتى من لا يريد تقبلنا والتعامل معنا فهذا شأنه وهو حر في ذالك , لكن بالمقابل يجب أن يمتنع عن أي إساءة أو إيذاء في حقنا لأن حقوقي تنتهي عندما تبتدئ حرية الآخر وهذا مبدأ قانوني متعارف عليه دوليا , إن كنا نريد إنشاء دولة الحق والقانون كما يردد في مختلف المحافل .

هناك 4 تعليقات:

mthlykaweyy يقول...

صديقى العزيز انا سعيد جدا بعودتك واشتقت لكتاباتك الجميله التى انا من اشد عشاقها مااجمل ان تكون مدونتك ملئيه بالبوستات الجميله اما بعد

قرات مقالك واريد ان اعلق عليه

لا احد يستطيع ان يقهرك ان يقهرنى او يضطهدنى ولا لا تاتى اى فكره فى بالى بشان هذا كمثلى لان عندما نفكر بان هناك من يضطهدنى كمثلى فاننى اعطى له القوه على اضطهادى

انا اعيش فى مجتمعى بحريه اكثر من حريه الولد والبنت والمثليين لديهم حريه عاطفيبه وجنسيه اكثر من الشحاص الاخرين فكر بشكل ايجابى ستجد ان المثليين يمكن ان يصادقوا ويحبوا بسهوله بدون عقد العلاقه بين الولد والبنت وممكن حتى الصديقين المثليين ان يزورا بيوت بعض بدون قيود

حبيبى كريم انت شخص جميلا وجذاب ورمنسى جدا وليدك موهبه حسيه رائعه وموهبه فى الكتابه لذلك حبيبى لا اريد ان تفكر بطريقه سلبيه بمثل هذا المقال لان هذا التقكير غير موضوعى كما ان سيسبب لك احباطات

فكر بحياتك انت كشحص ابحث عن صديق اقترب منه واعطيه حبك وسيبادلك الحب وفى لجظه سيحدث لكم الحب وتعيش بسعاده وسلام

راقب افكارك لانها ستسبب احساستك وبالتالى سلوكك وافعالك بوالتى طريقه عيشك للحياه فتكون سعيده ام ليست سعيده

احبك كثيرا اتمنى لك الخير ياعسل

على فكره ياجكاعه كريم ده شخص وسيم جداجدا انا بعاكسك ياعسل اموووه

سلام

gay-marocain يقول...

أ و لا أ قد م تعا طفي ا لمطلق معك أ خي كر يم و أ عبر عن فر حتي بعو د تك للكتا بة.ا ن د ل هد ا على شيء فأ نه يد ل على مد ى تمسك بقضية ا لمثلية و قد ر تك على تحد ي كل ا لصعا ب و تجا و ز ك لكل ا لعقبا ت و مكا ئد ا لكا ئد ين .أ نا فخو ر بك كمثلي و فخو ر بك كا نسا ن و أ تمنى أ ن تشر ق شمسنا يو ما.
ما د ا نر يد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سؤ ا ل و جيه و منا سب سأ لقي و جهة نظر ي و أ تمنى من ا ا لأ خو ا ن أ ن يعبر و ا عن آ ر ا ئهم.
شخصيا لا أ ر يد من ا لمجتمع ا لا أ ن يمنحنا فر صة للتعبير عن د و ا تنا.كما قلت أ خي لسنا حز با سيا سيا أ و لو بيا ا قتصا د يا و ليست لنا أ ي مطا مع تد كر.ما أ ر يد من ا لمجتمع أ ن يقف عن ا عتبا ر نا د خلا ء.لا يعقل نحن و لد نا و سمينا بأ سما ء ا لمجتمع.د ر سنا في مد ا رسه و نعمل في مؤ سسا ته كبا قي أ فر ا د ا لمجتمع.ند فع ا لفو ا تير و ند فع ا لضر ا ئب و نسا هم في نمو ا لأ قتصا د ا لو طني.نحب و طننا بل نحن و طنيو ن أ كثر من ا لبعض.نتو ا صل و نحتك و نعيش في ا طا ر ا لمجتمع .نحتر م ا لقو ا نين و نحتر م ا لمجتمع ا لد ي ما فتأ يلفظنا كا لقد ا ر ا ت.شخصيا لا أ ر يد ا لا أ ن يلغى ا لقا نو ن ا لدي يصفني با لشا د و يكبل حر يتي .لا أ ر يد ا لا ا لأ حتر ام ا لد ي أ كنه للجميع .لا أ ر يد ا لا أ ن تمنح لنا ا لفر ص ا لتي منحت لأ قر ا ننا في كل ا لمجا لا ت.لا نر يد ا لا أ ن نر ى مبد عين مثليين في كل ا لمجا لا ت.في ا لأ د ب و ا لفن و ا لأ عما ل.نر يد أ ن تمنح لنا فر صة لخد مة و طننا. فمهما تقبلنا د و ا تنا لن نستطيع تقد يم كل ما نستطيع للمجتمع ا لد ي ننتمي ا ليه ما د منا مضطهد ين و محتقر ين و منبو د ين و مكبلين.لا نر يد ا لا ا لأ عتر ا ف بنا.لا نر يد ا لا ا حتر ا م كينو نتنا .لا نر يد ا لا أ ن يستطيع ا لمثليين عيش حيا تهم د و ن قنا عا ت و ا لعيش كر جا ل ا لمخا بر ا ت.لا نر يد ا لا أ ن تتو قف مأ سا ة ا لمثليين.كم من مثلي طر د و حر م من حب عا ئلته ظلما فقط لأ نه مثلي.كم من مثلي بقي على ا لها مش بغض ا لنظر عن شو ا هد ه و كفا ئته و ا لسبب طبعا ا جحا ف ا لمجتمع في حق ا لمثلية.كم مثلي تحو لت حيا ته الى كا بو س و عقد نفسية بسب ا ضطها د و تكا لب ا لمجتمع على ا لمثليين.كم من مثلي طر د من و ظيفة بسبب مثليته.كم مثلي أ جهض و أ عد م أ حلا مه بغض ا لنظر عن مو هبته؟؟؟؟؟؟لما د ا يضظر ا لكتا ب ا لمثليين ا لمغا ر بة ا لى مغا د ر ة ا لو طن.؟؟؟؟؟لما د ا يضطر ا لمثليين ا لمغا ر بة للز و ا ج ر غما عنهم فقط لتفا دي سخط ا لعا ئلة و ا لمجتمع أ و ا لخو ف من فقد ا ن ا لعمل لو جهر و ا بمثليتهم.لا أ طلب شيئا من ا لمجتمع ا لا أ ن يعطينا فر صة للعيش د و ن أ حكا م مسبقة لا علا قة لها بنا.لا أ ر يد من ا لقا نو ن ا لا حما يتنا.لا أ ر يد ا لا ا حتر ا م ميو لا تنا ا لتي لم نختر ها.لا أ ر يد ا لا أ ن أ حس بو جو د ي .نعم و جو د ي. ا لمثلية هي أ نا و ما د ا م ا لمجتمع ير فض مثليتي جز ئيا فأ نا لست مو جو د.لسنا مجر مين.لسنا قطا ع ا لطر ق.لسنا لصو صا.لسنا عا هر ا ت كما يعتقد ا لمجتمع.لسنا شيا طين و لا ممسو خين كما يصو ر نا ا لبعض.لسنا خطر ا يهد د أ ي قيم أ و أ ي كا ن.نحن مو جو د ين مند ا لقد م و لا يعني ا ضطها د نا أ ننا لسنا مو جو د ين.فهل هد منا أ ي قيمة ر و حية كا نت أ و أ خلا قية...؟؟؟؟؟؟؟؟لسنا و با ءا و لسنا طا عو نا معد ي. و لو كا ن ا لأ مر كد لك لأ عد ينا كل ا لمجتمع مند ا لأ ز ل فأ جز م أ ن كل حي ا ن لم أ قل كل عا ئلة فيها مثلي.ا لأ غلبية تر جع ا لأ مر ا لى ا لد ين.ا لد ين لله ا د ن كل شخص مسؤ و ل عن أ عما له أ ما م ا لخا لق .هو و حد ه من يملك ا لحق في محا كمة عبا د ه.ما د ا عن ز نا ا لمغا ير ين؟؟؟؟؟؟؟؟؟ما د ا عن ا لمغا ير ين ا لمتز و جين ا لد ين يز نو ن ليل نها ر و ينا مو ن مع من هب و د ب من ا لعا هر ا ت؟؟؟؟؟ما د ا عن ا لفسا د ا لمتفشي؟؟؟؟؟؟؟؟لا نر يد من ا لمجتمع ا لا أ ن يفهمنا قبل أ ن يطلق أ حكا مه ا لمجحفة و تصو ر ا ته ا لغر يبة عن ا لمثلية و ا لمثليين.

مثلي مغربي...عاشق المدونين يقول...

انا شاب مغربي...مثلي..ابلغ من العمر. 17سنة ذقت ذرعا..من سكوتي و من اعداء المثليين...اخترت التدوين بعد ان اطلعت على مجموعة من مدونات المثليين..الذين اعجبت بشخصياتهم و عشقت قصصهم
و صراحة لاول مرة اطلع على مدونتك و قد اعجبت حق الاعجاب بكتاباتك بالذات...المهم هو انني ابحث عن اصدقاء...فتجربتي في التدوين لازالت حديثة وليس لي اي صديق ...اتشرف بدعوتك لزيارة مدونتي واملي ان احظى بتعليق منك عليها ولما لا نصبح اصدقاء...شكرا التطواني...

صديق القمر يقول...

صديقي لا طالما أحببت أن أناقش معك الأمور و بالضبط هذا الأمر الذي يخص صديقنا بركاشي أوافقك في بعض الأمور و أختلف معك في أخرى . فقط أحببت أن أمر لاني عدت للتدوين مجددا .نقاشنا لا زال مستمرا تحياتي