الاثنين، 29 شتنبر 2008

MINI Cooper


سأحكي لكم أصل الحكاية وكيف أغرمت بهذه السيارة الرائعة. لكن رجاءا من دون أن يضحك مني أحد...في أحد أيام الصيف الحارة كنت أصطاف في مدينة المضيق الساحلية الجميلة... ذهبت وقت الغذاء لإحضار بعض الطعام… وبينما أنا أقطع الطريق ساهيا غير منتبه. إذا بصوت فرامل قوي يصم الأذان. لم أنتبه إلا وسيارة بمحاذاة رجلي لا تفصلنا إلا بضع سنتيمترات...رفعت عيني والدهشة والخوف ما يزالان يسيطران علي ...فإذا بها هي...بلونها الأزرق الجميل والسطح بلون أبيض ناصع زادت من توهجه حرارة الشمس الصيفية... سبق لي أن شاهدتها من قبل عدة مرات. وشاهدتها كذلك في فيلم (ايطاليان جوب )الذي أعشقه... لكن هذه المرة مختلفة . توقفت السيارة ونزل منها شاب أشقر من ملامحه يبدو عليه أنه أجنبي... تقدم نحوي وأنا في عالم غير العالم... فكما يقول المصريون ( خبطتين في الراس بتوجع ) . وتحدث معي بالاسبانية : estas bien هل أنت بخير؟ أجبت مرتبكا : si estoy bien نعم أنا بخير. لاحظ ارتباكي فبادرني قائلا : a donde ir إلى أين..؟ هل أوصلك إلى مكان ما ؟... كانت هذه الخبطة أشد... أن أركب هذه السيارة الساحرة ومع هذه الاسباني الوسيم الذي لا يقل سحرا. هذا شيء فوق التحمل .عقدت الدهشة لساني من جديد فلم أستطع أن أنبس ببنت شفة تلفت حولي فإذا الناس متحلقة حولنا. فحسمت الأمر بصعوبة وقلت له : para el centro de la cuidad ذاهب إلى مركز المدينة . قال لي وهو يركب السيارة : vamonos هيا إذا سوف أوصلك. ركبت مع الشاب وأنا بلباس السباحة ولكم أن تتصوروا الموقف الذي كنت فيه . خلال الطريق كان حديثي كله منصب حول السيارة : الموديل/ الثمن/المميزات . وعندما لاحظ اهتمامي سألني: te gusta el coche ? هل تعجبك السيارة...؟ أجبت على الفور :si mucho نعم كثيرا...ثم كان ما كان بعد ذالك...
كانت هذه بداية قصة حبي مع...أقصد الميني كوبر طبعا...إلى الآن في السيارات هي المفضلة عندي... لكن لم يكتب بعد لهذا الحب أن يتحقق...فحبيبتي ثمنها حوالي 20000 يورو وأنا لا أملك مهرها الآن...عسى أن يكون الغد يحمل مفتاح تحقيق الأحلام... فكم من حلم تحقق...

هناك 12 تعليقًا:

صديق القمر يقول...

هههههههههه قصة ضريفة حبذا لو حدثنا عن الوسيم أكثر أتعرف الجملة التي إستفزتني أكثر هي حدث ما حدث يبدوا أنك بارع في أساليب التشويق .... دمت أغلى الأصدقاء

أمير الـــوفــاء يقول...

سلامي الحار
كنت قبل قلل اتحدث مع زميل عمل عن الرمز والرمزية، فقلت له لازلت أذكر تعريف الرمز عند السيميولوجيين حين قالوا:"الرمز: هو مثير بديل يستدعي لنفسه ما يستدعيه الشيء إذا حضر بذاته"، ولكن عجزت هنا عن الفصل بين الحقيقة والرمزية فيما أتحفتنا به، لعلي فقدتبعض قدرات التركيز أم أنني ما صرت مدونا متفاعلا مع ما يقوله الأصدقاء،،،
لقد كنت بارعا في المزج والتكيب بين المخيال الجمالي للألوان، وبين التصوير الفني للحادثة، هل تعلم أنه يزداد مال الوصف إن كان ممزوجا بماء التشويق،، دمت متألقا
أخويا: أمير

karim يقول...

مرحبا صديقي العزيز توفيق

شكرا لمرورك ولتعليقك المرح...كما قلت لك صديقي لم يحدث شيء كانت مجرد حادثة عابرة لا غير...ولا يذهب بالك بعيدا أيها الشقي...

تحياتي...

karim يقول...

أخي أمير شكرا على مرورك و التعليق وشكرا على الاطراء...

بخصوص القصة صديقي فهي حادثة واقعية وقعت معي أحد الأيام أردت أن أدرجها على سبيل الدعابة والطرفة...وخصوصا وأنني أعشق تلك السيارة العجيبة...
على كل حال صديقي شكرا على تعليقك
ودمت بألف خير...

eGeo يقول...

Can you add a translator into your blog? Thanks, good bay!!

karim يقول...

hola amigo...Gracias por su visita y comentario en mi blog...
y gracias por el consejo...Puede escribir a mí en español...yo Hablo un poco de español....

salodo...

سامر الصامت يقول...

كل عام وانت بخير واتمنى لك عيدا سعيدا انت وكل اصدقائنا ..واتمنى ان يكون عيدا تحبس فيه في سيارة كوبر انت وحبيبك

أمير الـــوفــاء يقول...

بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك تقبل مني أطيب التهاني وأخلص الأمنيات، راجيا من المولى الكريم أن يجعل لك بالعيد فرحة دائمة ومغفرة كاملة وثوابا حسنا جميلا في الدنيا والآخرة، وأعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالأمن والرخاء والتوفيق. amir

karim يقول...

صديقي سامر شكرا لك وعيدك مبارك سعيد
أعاده الله عليك بكل ما تتمنى...
وشكرا لأمنيتك الجميلة...

تحياتي...

karim يقول...

صديقي أمير شكرا لك وعيدك مبارك سعيد
أعاده الله عليك وأنت ترفل في ثوب الصحة والعافية...وأن تحقق ما تتمناه وتصبو اليه في هذه الحياة...

تحياتي...

عصفور يقول...

أخي الغالي كريم
فعلا هذه السيارة جميلة جدا
لابل هي رائعة
الله يرزقك وتشتري وحدة مثلها
لا وأحلى منها
لكن لا تنسى أن تشترط على البائع ان يعطيك شابا وسيما كصاحب السيارة الذي ركبت معه...

تحياتي لك

karim يقول...

عزيزي عصفور المغرد شكرا لك صديقي على التعليق
هي بالفعل سيارة جميلة...لكن السيارة ممكن أن نبتاعها عندما تتوفر النقود لكن ذاك الوسيم من أين نأتي به...لا أظنني سأجده في السوبر ماركيت هيهيهيه

تحياتي أيها المشاكس...